رفع المصيفين هذا العام يا فرحه ما تمت منذ أجازة عيد الفطر المبارك والسفر إلى مختلف السواحل المصرية إلا أن المصيفين تفاجئ بوجود قناديل البحر البيضاء بصورة كبيرة جداً وانتشار الكثير من الصور على مواقع التواصل الاجتماعي للمصيفين عن لسعات قناديل البحر والتشوهات التي قد تصيب المصيف في حالة النزول إلى المياه .

أعلنت وزارة البيئة أن القناديل الموجودة ليست سامة كما أعلن البعض وأنما تتمثل الخطورة في لسعات القنديل التي لا تترك الجسم بسهولة وقد تستمر في الجسم لطول العمر، ووجه الأطباء بعض النصائح الطبية للتعامل مع لسعات قنديل البحر ، هذا وشهدت بعض الشواطئ وجود الكثير من قناديل البحر بخلاف بعض الأماكن الأخرى .

المعهد القومي لعلوم البحار اختفاء قناديل البحر

أعلن رئيس المعهد القومي لعلوم البحار أن هناك انخفاض كبير في أعداد قناديل البحر الموجودة في السواحل المصرية وقد تكون اختفت من الشواطئ المصرية بينما ما زالت موجودة في جمصة ولذلك ينصح المعهد القومي لعلوم البحار المصيفين بتوخي الحذر في هذه المنطقة مع التأكيد بأن قناديل البحر غير سامة وأن الموجودة في السواحل الآن هي مسجلة بالفعل في وزارة البيئة .

مع إعلان رئيس المعهد القومي لعلوم البحار باختفائها من السواحل المصرية إلا أنه مازال هناك نوع من القناديل الزرقاء موجود بالقرب من جمصة بأعداد قليلة وهو من أكثر الأنواع خطورة ولكنه غير سام وأنما تتمثل خطورته في قوة لسعاته الحارقة حيث يقوم بفرز مادة كاوية تقوم باختراق الجلد وهو الأمر الذي يمثل خطورة على جلد الإنسان ولذلك ينصح بتوخي الحذر في هذه المناطق وتواصل وزارة البيئة والجهات المختصة جهودها في القضاء على هذه الظاهرة التي انتشرت بصورة كبيرة .