تواصل وزارة الصحة جهودها في القضاء على البعوضة الزاعجة التي تنقل حمى الضنك وذلك بعد انتشار حالات الإصابة في البحر الأحمر وخوفا من انتشار البعوضة التي تنقل المرض إلى مختلف محافظات الجمهورية شنت وزارة الصحة حملات مكثفة للقضاء على هذه البعوضة المصرية الزاعجة، وقد أشار وزير الصحة في وقت سابق أن حمى الضنك غير مميتة.

جاءت محافظة البحر الأحمر في مقدمة المحافظات التي تشهد انتشار للبعوضة الناقلة لحمى الضنك ومع استمرار الحملات أعلن اليوم عن القضاء عن نسبة 70% من البعوض الزاعج الناقل للحمى، وتواصل الوزارة جهودها للقضاء بشكل نهائي على البعوضة، ومع هذه الجهود أكدت الوزارة اليوم أنه لا توجد أي حالات وفاة كما تم معالجة معظم حالات الإصابة.

وزارة الصحة متابعة التوعية الصحية للمواطنين بالبحر الأحمر

قال رئيس قطاع الطب الوقائي ب وزارة الصحة أنه تم عقد اجتماع مع محافظ البحر الأحمر وذلك للإطلاع على التوعية التي تقوم بها المحافظة لتوعية المواطنين عن حمى الضنك، وشهد هذا الاجتماع حضور رئيس شركة المياه والصرف الصحي وذللك للتأكد من القيام بتفريخ الخزانات القديمة وملء مياه جديدة فكما هو معروف يتجمع البعوض على مثل هذه الأماكن ومنعاً لنقل حمى الضنك عبر المياه.

من ناحية أخرى أعلنت وزارة الصحة عن التنسيق مع الجهات التعليمية لإطلاع الطلاب على حمى الضنك وذلك من خلال عقد ندوات تثقيفية، كما تم وصول أعداد فرق الوقائية بالمحافظة إلى 72 فرد من الأطباء والأخصائيين وذلك لمتابعة حمى الضنك وحالات الإصابة، هذا بجانب التأكد من تغطية المياه بالفايبر لضمان صحة المياه وعدم وجود أي بعوض بجوار المياه، وتواصل وزارة الصحة الإعلان عن نتائج ما تقوم به من مجهودات للقضاء على البعوض الناقل للحمى.